مقاطعة بني مكادة تحتضن لقاء تنسيقيا رباعي الأطراف

احتضنت مقاطعة بني مكادة لقاء ترأسه السيد محمد خيي رئيس المقاطعة الذي نسق فيه بين الأطراف المتدخلة في موضوع الأسواق، بعدما استدعى له ممثلين عن جماعة طنجة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات  بحضور أعضاء المكتب المسير  لجمعية الانفتاح لسوق بئر الشفاء تمحور حول وضعية الشطر الثاني للسوق المذكور.

وتطرق اللقاء الذي حضره كل من النائب الأول لرئيس المقاطعة السيد عزيز الصمدي المكلف بالشؤون الاقتصادية، والسيدة فاطمة بن الحسن نائبة عمدة طنجة المكلفة بالشؤون الاقتصادية، والسيد مصطفى بن عبد الغفور النائب الأول لرئيس غرفة التجارة والصناعة؛  والخدمات بجهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى ثلاثة محاور أساسية تركزت حول الوضعية القانونية للسوق الجديد وكذا موضوع القرار الجبائي في ارتباط مع الباقي استخلاصه من السوق القديم من طرف النجار، وكذا محور متعلق بالرواج الاقتصادي للسوق الحالي.
وطرح  أعضاء مكتب جمعية الانفتاح لسوق بئر الشفاء؛ الذين حضروا أجمعين للقاء، العديد من الاقتراحات في المحاور الثلاثة موضوع اللقاء، والتي تناولها السيد الرئيس رفقة الأطراف الحاضرة للقاء بالدرس والنقاش القانوني والتقني والاجرائي.


وخلص اللقاء إلى التأكيد على ضرورة حسم الوضعية القانونية لسوق بئر الشفاء وإلى السعي للوصول لحل توافقي مع الأطراف المتدخلة في مسألة الدين العمومي المتراكم على التجار، وإيجاد صيغ ملائمة لتجاوز الوضع القائم، كما خلص  إلى تشكيل لجنة مختلطة من كافة الأطراف الحاضرة ( مقاطعة/جناعة/الغرفة/الجمعية) لإنجاح تنظيم معرض يسهم في الرواج التجاري والاقتصادي للسوق المذكور.
يشار أن اللقاء جاء كتوصية عن اللقاء الأول الذي استقبل فيه السيد الرئيس أعضاء من مكتب جمعية الانفتاح لسوق بئر الشفاء، المنعقد الخميس 26 شتنبر 2019 ، وخلصوا إلى استدعاء المتدخلين في المجال.